في الحقيقة، إذا كنت تبحث عن وظيفة وتريد القبول فيها بنسبة كبيرة، فإن الخطوة الأولى تبدأ من طريقة كتابة السيرة الذاتية وكيفية تنسيقها جيدًا. فإن المنافسة في سوق العمل كبيرة جدًّا، ومن الشباب في تلك الأيام يبحثون عن الوظيفة المناسبة لتحسين دخلهم وإثبات ذاتهم.

وتساعدك طريقة كتابة السيرة الذاتية المكتوبة باحترافية على أن تقدم نفسك بطريقة صحيحة وجذابة أيضًا في نفس الوقت للمتلقي حتى يكون لك النصيب الأكبر في فرصة القبول من بين جميع العروض المتقدمة للوظيفة. 

وإذا كنت تريد معلومات وتفاصيل أكثر عن كيفية كتابة السيرة الذاتية يمكنك التواصل معنا من خلال رقم واتساب الخاص بنا وهو: +96877217771.

طريقة كتابة السيرة الذاتية

السيرة الذاتية، هي وثيقة تستخدم عند التقدم للوظائف، ويسمح لك بتلخيص تعليمك ومهاراتك وخبراتك مما يمكنك من بيع قدراتك بنجاح لأصحاب العمل المحتملين، إلى جانب سيرتك الذاتية، يطلب أصحاب العمل أيضًا خطاب تغطية.

يقوم برنامج التوظيف الآن بمسح سيرتك الذاتية بحثًا عن الكلمات الأساسية والمهارات المستخدمة في إعلان الوظيفة، يتم استخدام هذا البرنامج من قبل وكلاء التوظيف والعديد من أصحاب العمل، هذا يعني أنه يجب عليك تغيير سيرتك الذاتية لكل طلب وظيفة، باستخدام الكلمات الرئيسية من إعلان الوظيفة، وسوف نتعرف على كل هذا في الفقرات التالية.

كيفية عمل سيرة ذاتية احترافية

أعلم جيدًا شعور أحدهم عند التقديم للوظيفة، فإن الانتظار يكون مليئًا بالمخاوف والقلق من فكرة القبول أو الرفض. لذلك فقبل إقبالك على التقديم في أي وظيفة لا بد أن تستعد جيدًا قبل الذهاب، فبالطبع أنت لا تحبذ سماع رد أحدهم عليك من قسم الموارد البشرية: “نأسف لعدم قبولك معنا، فلقد وجدنا أنك لست الشخص المناسب الذي نبحث عنه”. 

بالطبع جملة مؤلمة، لذلك نحن في تلك الفقرة سنتعلم طريقة كتابة السيرة الذاتية بشكل احترافي، تجعل القائمين في قسم التوظيف يسعون للتواصل معك وقبولك ويتأثرون بمهاراتك بشكل إيجابي، وفيما يلي أهم الخطوات التي يجب اتباعها ومحاولة قدر الإمكان الالتزام بها لتصبح فرد مؤثر ومختلف:

كتابة كافة البيانات الشخصية:

من البديهي أن كتابة البيانات الشخصية هي أولى النقاط التي يجب أن تتوافر في مقدمة السيرة الذاتية، فلا بد أن تعرف نفسك بشكل جيد ورسمي للقارئ وإليك أهم النقاط التي لا يجب الإغفال عنها في البيانات الشخصية:

  • الاسم.
  • السن.
  • الجنسية.
  • عنوانك بالتفصيل يضم كل من البلد والمدينة. 
  • حالتك الاجتماعية.
  •  رقم الجوال.
  • الحالة المدنية.
  • بريد إلكتروني رسمي للتواصل من خلاله.
  • رابط حسابك على موقع التوظيف العالمي لينكد إن وتلك من الأمور المستحدثة والمهمة جدًّا عند كتابة السيرة الذاتية.

التخصص ومجال الدراسة الأكاديمية الفعلي:

في الواقع، قد تجد أن هذا الأمر غير ضروري خاصةً عند التقديم على وظائف كثيرة في مجال العمل الحر، والتي قد يكون مجال تخصصك الدراسي غير مفيد لذكره وقتها.

ولكن من المهم جدًّا كتابة مجال دراستك التخصصي في السيرة الذاتية، حيث إنه كثيرًا ما يمكنه أن يفتح لك فرص عمل كثيرة جدًّا في بعض الوظائف دون غيرها.

من المهم ذكره أيضًا اسم المؤسسة التعليمية التابع لها أو الجامعة الخاصة بك، ولا بد من ذكر عنوان تواجدها بالتفصيل مع تاريخ تخرجك من تلك الجامعة.

لكن إذا لم يكن لديك أي تخصص أكاديمي معين، فهذا ليس بالأمر المؤسف إطلاقًا، إذ يمكنك وقتها تسليط الضوء جيدًا على كافة المهارات والمواهب التي تتمتع بها في مجال عملك وتميزك عن الآخرين، فليس كل من يكسب المال الآن لديه تخصص أكاديمي بالطبع.

اقرأ أيضًا: مواقع تصميم سيرة ذاتية

ذكر كاف اللغات التي يمكنك التحدث بها:

في وقتنا الحالي، إتقانك لأي لغة أخرى وتحدثك بها بطلاقة يميزك جدًا عن بقية المتقدمين في سوق العمل، ويجعل لك الأولوية في القبول. حيث إن ميزة إتقان اللغات المختلفة أصبحت لها شهرة كبيرة جدًا في الآونة الأخيرة ويعتمد عليها كثير من المجالات.

ولذلك يجب عليك ذكر داخل السيرة الذاتية مستوى اللغة الأخرى الذي تتحدث به ابتداءً من المستوى المبتدئ أو المتوسط، وأخيرًا مستوى متقدم. 

ولا بد من ذكر مهاراتك من ناحية كتابة تلك اللغة والتحدث بها وفهمها.

تلك من أهم التفاصيل ولا بد من ذكرها في طريقة كتابة السيرة الذاتية، إذ أن بعض الشركات تكون في حاجة إلى شخص يتحدث اللغة الفرنسية ويفهمها جيدًا ولكن ليس شرط أن يكون كاتبًا لها والعكس.

ذكر الخبرة العملية والمهنية السابقة:

من أهم الأشياء التي يجب معرفتها هو أن القائمين على التوظيف في أي شركة، وقسم الموارد البشرية يقدرون كثيرًا من يمتلكون خبرة كبيرة في مجالات عمل مختلفة. كما أنه كلما كان ذكرك لتلك الخبرات المهنية السابقة وخبراتك التي حصلت عليها من سوق العمل مكتوبة بشكل منظم وتفصيلي كلما زادت فرصتك للقبول في الوظيفة عن غيرك من المتقدمين.

من المهم ذكر اسم الشركة أو المكان الذي عملت فيه مؤخرًا، مع ذكر الوظيفة أو المنصب الذي كنت تحتله في ذلك المكان، والمدة التي قضيتها في العمل في تلك الشركة.

ومن أهم الملحوظات الرئيسية التي يجب أن تتبعها هو ترتيب تلك الوظائف والمناصب من الأحدث إلى الأقدم حيث إن الأحدث هو الأهم بالنسبة للأفراد المعنية باتخاذ قرار التوظيف.

ذكر مستواك في التعامل مع المهارات الحاسوبية:

نحن الآن في عصر التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي، لذلك من المهم جدًا ذكر كافة البرامج الحاسوبية والتطبيقات التي تملك خبرة كبيرة حقيقية في العمل عليها. ولكن من المهم أن يكون لتلك البرامج المذكورة صلة بالوظيفة المتقدم إليها.

إذ أن تلك الخطوة مهمة جدًّا وتميزك عن غيرك من مئات المتقدمين للعمل على الوظيفة. ومن أهم البرامج الحاسوبية التي يجب أن تسعى لتتقنها جيدًا ولا بد من ذكرها في السيرة الذاتية هي برنامج الوورد، وكل من الإكسيل والباور بوينت.

ذكر كافة المهارات والأنشطة الأخرى التي يمكنك القيام بها:

هذا القسم في طريقة كتابة السيرة الذاتية مهم جدًا، إذ تبدأ فيه بذكر كافة الأنشطة الأخرى التي تتقنها، وجميع الأعمال والهوايات التي تتمتع بها والتي يمكن أن يكون لها علاقة مباشرة أو غير مباشرة بالوظيفة التي تسعى للعمل بها وبالتالي تحظى على اهتمام المعنيين بالتوظيف.

ومن أهم تلك الأنشطة الإضافية هي الحصول على كورسات ودورات تدريبية في مجال معين، أو العمل كمتطوع في مجال ما.

الاعتماد على أداة معينة في وضع وتنسيق المعلومات:

 يوجد الآن عشرات المواقع والبرامج التي يمكنك تحميلها وتساعدك على كتابة السيرة الذاتية، بل ويمكنها أن تقدم لك عدد من القوالب الجاهزة بالفعل ولا تحتاج منك سوى الاختيار من الأشكال المتاحة واختيار الشكل المناسب لك، ومن ثم البدء في ملء الخانات الفارغة فقط.

الاعتماد على تلك المواقع والبرامج أمر مهم جدًا، فهي تساعدك في طريقة كتابة السيرة الذاتية، خاصة من الناحية المرئية فيصبح شكل السيرة الذاتية مريح للعين نتيجة التنسيق، فلا يمل منه القارئ في الشركة.  

اختيار الشكل الخارجي للسيرة الذاتية:

 من أهم الخطوات عند الحديث عن طريقة كتابة السيرة الذاتية هو معرفة الطرق التي يمكنك من خلالها اختيار الشكل الخارجي للسيرة الذاتية والذي يمكن تقسيمه إلى ثلاثة أشكال رئيسية هي:

  • سيرة ذاتية متسلسلة:
    وهي أقدم مثال لطريقة كتابة السيرة الذاتية، وأكثرها شيوعًا، وتكتب فيه المعلومات بطريقة متسلسلة اعتمادًا على تاريخ زمني من الأقدم إلى الأحدث.
  • سيرة ذاتية عملية:
    وهي طريقة كتابة السيرة الذاتية التي تركز بشكل أكبر على المعلومات المذكورة وكيفية تنسيقها لسهولة الوصول إليها مثل قسم يضم عنوان البيانات الشخصية، وقسم للخبرات العملية وغيرها. وهو المفضل لدى القائمين على التوظيف في أي شركة أو مؤسسة.
  • سيرة ذاتية متوافقة:
    وهي السيرة التي تجمع بين النوعين السابقين، لذلك تعتبر نموذج مثالي متكامل، يجعل القائمين على التوظيف لديهم فضول وشغف للتعرف عليك.

الاطلاع المستمر لتطوير سيرتك الذاتية باستمرار:

وهنا نكون قد وصلنا إلى الخطوة الأخيرة في تعلم طريقة كتابة السيرة الذاتية، حتى يمكنك النجاح والتألق دائما في أي وظيفة تقدم إليها، لا بد من توسيع دائرة معارفك وتوسيع مداركك، والاستفادة من الخبرات السابقة ممن حولك حتى يمكنك تكوين نظرة أعمق، وتكون على دراية كاملة بكافة المستجدات التي تفيدك في هذا الأمر.

طريقة كتابة cv بالانجليزي

إن الهدف الأول من تعلم طريقة كتابة السيرة الذاتية، هو الوصول لترشيحك من قبل الموظفين لتكون من الأشخاص الذين سوف يجرى معهم مقابلة شخصية، للتحدث أكثر عن أنفسهم وما يمكن أن يقدموه للشركة.

وكما ذكرنا بالأعلى طريقة كتابة السيرة الذاتية وأهم القواعد والأساسيات التي لا يجب أن يخلو منها أي سيرة ذاتية، ولكن أحيانًا تحتاج لكتابة السيرة الذاتية باللغة الإنجليزية حيث إنها تخدم الوظيفة التي بادرت في التقديم عليها، وفي ذلك الوقت ستصبح هي الأكثر تأثيرًا لدى العاملين على التوظيف.

وعليه يجب ذكر الآتي في طريقة كتابة السيرة الذاتية باللغة الإنجليزية بشكل صحيح:

  1. المعلومات الشخصية personal Information:
    •  Name.
    •  Address.
    •  phone number
    •  E-mail
  2. الملخص الوظيفي السابق Career Summary.
  3. الخبرات السابقة  Experience.
  4. مجالات العمل السابقة work Experience.
  5. التعليم Education.
  6. اللغات language skills.

كتابة سيرة ذاتية بالعربي

من أهم الأشياء الضرورية عند تعلم طريقة كتابة السيرة الذاتية بالعربي، هو أن تتعلم كيف تتحدث باختصار عن كل شيء دون أن يشعر القارئ بالملل، لذلك أهم النصائح هو أن تضع نفسك محل هذا القارئ، وتتعرف على المعلومات التي لا يجب ذكرها حيث إنها لن يضيف ذكرها أي شيء بل بالعكس يمكن أن تعطي انطباعًا سيئًا، وهي كالآتي:

  1. أي نوع من الأعمال الإضافية التي تقوم بها لذاتك أو لتحسين دخلك خاصةً في بداياتك والتي لا تتعلق إطلاقًا بمجال الوظيفة المقدم عليها.
  2. الدرجات التي حصلت عليها في الدراسة الأكاديمية، فهي ليست وسيلة ضغط أبدًا، حيث لا يمكن اعتبار أبدًا أنه من كان جيدًا في درجاته الأكاديمية شخصًا جيدًا في الحياة العملية، فسوف العمل مختلف تمامًا.
  3. الامتناع عن كتابة معلومات شخصية في منتهى الخصوصية ليس لها أي معنى في الوظيفة.
  4. هواياتك التي تمارسها والتي تكون إضافتها للسيرة الذاتية مجرد حشو إضافي لا أكثر.
  5. أخيرًا لا تكتب أبدًا توقعاتك للراتب الذي تتوقع الحصول عليه من تلك الوظيفة.

نموذج لكتابة السيرة الذاتية باللغة العربية

فيما يلي نموذج مبدئي لطريقة كتابة السيرة الذاتية:

سيرة ذاتية

البيانات الشخصية:

الاسم ثلاثي:

العنوان بالتفصيل:

رقم الجوال:

العمر:

الجنسية:

البريد الإلكتروني:

المؤهلات المهنية والعلمية:

المؤهل الدراسي:

التقدير العام عند التخرج:

اللغات والمهارات:

  • …………………………………..
  • …………………………………..
  • …………………………………..
  • …………………………………..

المهارات والخبرات العلمية السابقة:

  • ………………………………….
  • ………………………………….
  • ………………………………….
  • ………………………………….
  • ………………………………….

الخبرات المهنية:

ما هي وظيفتك الحالية:

ما هي المناصب السابقة التي شغلتها:

المؤهلات الشخصية:

  • ………………………………….
  • ………………………………….

ختامًا، نحن في هذا المقال حاولنا توضيح كافة الطرق والأساليب التي يمكنك اتباعها في طريقة كتابة السيرة الذاتية تجذب القارئ، وتحظى على اهتمام جميع القائمين على مهمة التوظيف، وخاصة قسم الموارد البشرية في المكان الذي تقدمت للعمل فيه.

وبمجرد اتباعك لكافة التفاصيل ومراعاة كافة النصائح التي ذكرناها بالأعلى فأنت تضمن بنسبة كبيرة إعطاء فكرة جيدة وإيجابية عنك للمتلقي، وبالتالي تفتح لنفسك أبوابًا كثيرة من العمل.

وإذا كنت تريد المساعدة والحصول على المزيد من المعلومات عن هذا الموضوع يسرنا تواصلكم معنا عبر الرقم الآتي: +96877217771.